منتدى تفاصيل

ديكورات اجتماعي ديني الحياة الزوجية تصميم شعر خواطر قصص روايات طبخ طب جوال


    تفسير مبسط لسورة الأعلى

    شاطر
    avatar
    أميرة
    .:: ادارة المنتدى ::.

    انثى
    المشآركآت : 92
    النقآط : 358
    السٌّمعَة : 1
    البلد : hui
    التَسجيلــْ : 08/06/2012
    اخر مواضيع العضو : last posts

    تفسير مبسط لسورة الأعلى

    مُساهمة من طرف أميرة في الجمعة يونيو 15, 2012 3:45 pm

    تفسير سورة الأعلى
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الآيات 1 ـ 13
    ( سبح اسم ربك الأعلى * الذى خلق فسوى * والذى قدر فهدى * والذى أخرج المرعى * فجعله غثاء أحوى * سنقرئك فلا تنسى * إلا ما شاء الله إنه يعلم الجهر وما يخفى * ونيسرك لليسرى * فذكر إن نفعت الذكرى * سيذكر من يخشى * ويتجنبها الأشقى * الذى يصلى النار الكبرى * ثم لا يموت فيها ولا يحيى )

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ بها فى الوتر مع الكافرون والإخلاص

    و قال عن ( سبح اسم ربك الأعلى ) اجعلوها فى سجودكم

    خلق فسوى : جعل الخليقة فى أحسن صورة
    قدر فهدى : هدى الإنسان للخير والشر بقدره
    اخرج المرعى : جعل المرعى طعام الأغنام من جميع صنوف النباتات والزروع
    جعله غثاء أحوى : جعله هشيما متغيرا

    ثم يقول تعالى : إن علينا نقرئك يا محمد ولن تنسى إلا ما أراد الله
    الجهر وما يخفى : إن الله يعلم ما يعلنه العباد وما تخفى صدورهم من أقوال وأفعال
    نيسرك لليسرى : نسهل عليك أفعال الخير ونشرع ما هو سمح سهل ليس به عوج
    ذكر إن نفعت الذكرى : ذكر حيث تنفع التذكرة أى ضع العلم عند من هم أهل له
    سيذكر من يخشى : أهل العلم والتذكرة هم الذين يخشون ربهم
    وينتهى عن التذكرة الضالون الذين هم أهل النار خالدين فيها لا يموتون ولا يحيون من شدة العذاب

    الآيات 14 ـ 19

    ( قد أفلح من تزكى * وذكر اسم ربه فصلى * بل تؤثرون الحياة الدنيا * والآخرة خير وأبقى * إن هذا لفى الصحف الأولى * صحف إبراهيم وموسى )

    قد أفلح من تزكى : أفلح الذى طهر نفسه من الرذائل
    وذكر اسم ربه فصلى : دعا الله وأناب إليه
    وزكى عن ماله وأرضى ربه
    تؤثرون : تحبون وتفضلون الحياة الدنيا على الآخرة
    والحياة الآخرة هى الأفضل والباقية خالدة
    وقد ورد ذلك فى الصحف القديمة السماوية التى نزلت على إبراهيم عليه السلام وعلى موسى وهى التوراة

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 9:23 pm