منتدى تفاصيل

ديكورات اجتماعي ديني الحياة الزوجية تصميم شعر خواطر قصص روايات طبخ طب جوال


    عالم والاعيب الرجل اللعوب

    شاطر
    avatar
    أميرة
    .:: ادارة المنتدى ::.

    انثى
    المشآركآت : 92
    النقآط : 358
    السٌّمعَة : 1
    البلد : hui
    التَسجيلــْ : 08/06/2012
    اخر مواضيع العضو : last posts

    عالم والاعيب الرجل اللعوب

    مُساهمة من طرف أميرة في الثلاثاء يونيو 12, 2012 10:47 pm

    الرجل اللعوب

    أطلق البعض على المرأة التي تتلاعب بالآخرين وتتاجر بشرفها المرأة اللعوب .. لماذا لم يطلقوا على الرجل الذي يفعل نفس

    الفعل الرجل اللعوب .. إن الرجل حين يكون بلا مبادئ وبلا شرف يكون قوة مدمرة .. هو بلا شك يؤدي دور الشيطان .. وإذا كانوا

    من قبل يقولون عند كل مصيبة ابحث عن المرأة .. فلماذا لم يقولوا ابحث عن الرجل .. لماذا التصقت الغواية بالمرأة ؟ رغم أن

    المرأة لو أحبت تكتفي برجل واحد حتى ولو كانت منحرفة أخلاقيا .. أما الرجل اللعوب فامرأة واحدة لا تكفيه فهو يبدل جواريه

    اللاتي يوقعهن في شباكه كما يبدل ملابسه .. ولماذا يقتصر الاتهام دائما على المرأة رغم أن في أغلب الأحيان الذي يبدأ

    بالمغازلة والمطاردة الرجل وليس المرأة .. لماذا جريمة المرأة فادحة في مجتمعنا الذكوري أما جريمة الرجل تغتفر بسهولة

    وكأن شيئا لم يكن .. لماذا يعطي الرجل نفسه الحق في الخيانة والتمتع بحرمات الآخرين ويجن إذا اقترب أحد من باب بيته .. مع

    أن الميزان واحد والمكيال واحد فلماذا الكيل بمكيالين ..

    لقد هالني أن يعترف أحد الأزواج على إحدى الفضائيات بالخيانة رغم أن زوجته رائعة الجمال وعذره الذي برر به فعلته أن

    القاعدة العريضة من النساء غير شريفات وأنه لا يحب أن يرى أنثى أيا كانت تتمنع وتتكبر وهي لا شيء فيلاحقها ويغويها حتى

    تأتي اللحظة التي تقع في حبائله ..

    قالت زوجته : "هو يظن أن الشريفات في الدنيا قد انعدموا ما عدا أمه وأخته وأنا .. من هذا المنطلق يطبق نظريته المريضة على

    كل من يلقاها ".. وكان يفعل ما يريد من وراء زوجته التي لم تقصر في حقه أبدا باعترافه .. ولكن لسوء حظه تدخل زوجته فجأة

    فتجده في أحضان إحدى معارفهم .. وتتحطم حياته هو الزوج والأب ليأتي نادما طالبا الصفح والمغفرة وتقبل الزوجة المخلصة

    على أمل أن ينصلح حاله ولكني أسأله بصراحة وأسأل مجتمعنا الذكوري هل لو كنت أنت من دخلت عليها ووجدتها في أحضان

    آخر ؟ هل كنت ستسامحها ؟ بالطبع لا حتى ولو كانت تلك ذلتها الوحيدة .. يا أخي ما لا ترتضيه لنفسك لا ترضيه للآخرين ..

    قال رجل آخر : " أي امرأة في الدنيا مهما كانت كحد السيف .. تلين بالإلحاح .. أي أنثى مهما استعصت ومها كانت أبوابها مغلقة

    لها عندي مفتاح .. أنا أعرف كيف أوقعها .. أي امرأة مهما كانت مبادئها تأتي بالزن " زن إيه يا عم دبور أنت خاسر في كل

    الحالات عندما تلين الأنثى فكلاكما خسران .. كلاكما يفقد شرفه واحترامه لذاته .. صدقني الإنسان الآثم إنسان مريض تلاحقه

    معصيته ويكون غير راض عن نفسه .. يعيش رغم متعته المزعومة تعيس فاقد للرضا الداخلي .. ليس عنده اتزان نفسي .. شكاك

    في كل من حوله .. يهرب من ضميره بالخمر والمخدر .. نهايته مأساوية ..

    عزيزي القارئ .. عزيزتي القارئة .. يجب أن نعترف أن هناك رجل لعوب وامرأة لعوب وكلاهما آثم وكلاهما شيطان ..

    المشكلة الأساسية من وجهة نظري تكمن في التربية فلو نشأ الطفل نشأة دينية صحيحة .. لو تعلم أن أعراض الناس مثل عرضه

    يجب ألا تنتهك .. لو تعلم أن لا متعة في الشيء المسروق .. وأن المتعة الحقيقية فيما قسمه الله له .. ما وجدنا شباب يتسكع أمام

    المحلات التجارية عسى أن يخرج بصيد .. ما وجدنا رجلا يتسلل في الظلام لبيت عشيقته ..

    نحن كآباء وأمهات تقع علينا المسئولية كاملة .. للأسف الشديد يفرح بعضنا حين نسمع الابن يتحدث إلى إحدى الفتيات

    ويواعدها .. مع أنه لو حدث العكس وسمعنا البنت لنهرناها ومنعناها .. هذا ما يرسخ عند الشاب أنه رجل ويجب أن يثبت ذلك

    على حساب بنات الناس .. كثيرا ما أسمع بعض الأمهات يقلن : "عملت إيه مع المُزه بتاعتك النهارده .." عملت إيه مع المُزه

    مزة إيه حرام عليك لو كانت بنتك كنت ترضي تبقى مُزه ..

    للأسف نزرع بأيدينا نفوس ضالة ونغضب لو حصدنا العلقم ..

    بقلم : ماجدة سليمان

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 9:18 pm